تعاون بين “مواصلات مصر” و”أمان ” لتقديم خدمات الدفع والتحصيل الإلكتروني لمستخدمي بطاقة “مواصلاتي”

كتب : خالد علي

في إطار جهودهما المشتركة الهادفة إلى التحوّل لمجتمع لا نقدي، أبرمت أمان المعنية بتقديم خدمات تكنولوجيا الخدمات المالية غير المصرفية والمدفوعات الإلكترونية اتفاقية تعاون مع شركة مواصلات مصر، المعنية بالنقل الحضري المستدام وصاحبة العلامة التجارية لأول أوتوبيس ذكي في مصر، لتتولى شركة أمان شحن الكروت الذكية “مواصلاتي” التابعة لمواصلات مصر.

وتمتلك مواصلات مصر – التي بدأت أعمالها في مصر منذ عام 2017 – أسطولًا ضخمًا يضم 400 مركبة تعمل على نقل الركاب داخل القاهرة الكبرى والمدن العمرانية الجديدة؛ مثل الشروق، والقاهرة الجديدة، ومدينة السادس من أكتوبر، والعبور من خلال شبكة تشمل 63 خطًا وتربط أرجاء القاهرة الكبرى بعضها البعض.

وتعقيبًا على هذا التعاون، أعرب محمد وهبي، الرئيس التنفيذي المشارك لأمان عن سعادته بالتعاون مع شركة مواصلات مصر التي قدمت منظومة النقل الذكي إلى مصر. وقال إن أمان ستتولى شحن كروت “مواصلاتي” لعملاء مواصلات مصر عبر ماكيناتها ومنافذها المنتشرة في كل أنحاء الجمهورية، إذ وصل عدد ماكينات أمان الى 125 ألف ماكينة POS وتقدم خدمات الدفع الالكتروني لأكثر من 700 تاجر ومستهلك.

وأضاف وهبي: “نؤمن بأهمية تكاتف جهود القطاع الخاص، بالتوازي مع الجهود القومية لنشر ثقافة تقليل تداول النقد والاعتماد على وسائل الدفع الإلكترونية”.

ومن جانبه أكد المهندس محسن صبره ، نائب رئيس شركة مواصلات مصر، أن شركته تسعى جاهدة للتحول الرقمي بنجاح بما يتوافق مع خطة الدولة المصرية في هذا الصدد. وتبلغ نسبة الركاب الذين يستخدمون بطاقات “مواصلاتي” اليوم إلى 60% من إجمالي الركاب. وتسعى الشركة إلى الوصول بهذه النسبة إلى 80٪ قبل نهاية العام الحالي”.
وأشار المهندس محسن صبره إلى أن “مواصلات مصر قد نجحت في نقل 32 مليون راكب حتى اليوم من خلال 333 حافلة كبيرة وصغيرة”. وتوقع المهندس محسن صبره أنه بنهاية 2021، سيصل عدد الركاب الذين يستخدمون مواصلات مصر إلى 40 مليون راكب، منهم 9 مليون راكب في مشروع التجمعات العمرانية في الشروق، والعبور، والعاشر من رمضان، والقاهرة الجديدة، فضلًا عن 31 مليون راكب في القاهرة الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى