مؤسسة بهية تحصل على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجودة الخدمة الصحية JCI

حصلت مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجودة الخدمة الصحية JCI، والمختصة بتقييم أداء مؤسسات الرعاية الصحية وفقاً لأعلى المعايير الدولية لهيئات الاعتماد الرائدة ، هذا الإعتماد يٌعد اعترافاً دولياً بتطبيق أعلى الضوابط وأفضل الممارسات في مجال الجودة وسلامة المرضى وتقديم رعاية صحية متميزة للمرضى متوافقة مع أعلى المعايير العالمية.

صرح الدكتور محمد عمارة مدير عام مؤسسة بهية:” حصول بهية عل هذا الإعتماد لجودة الرعاية الصحية جاء بعد تقييم دقيق وشامل لمستوى الرعاية والجودة من خلال ما يزيد عن 750 معيار من المعايير الدولية المطلوبة والتي من أبرزها المتعلقة بتحسين الخدمات المقدمة للمرضى، وتطبيق حلول عملية ومستدامة للمساعدة على تحسين الجودة والأمان والكفاءة وسلامة المرضى، كما يؤكد المكانة المرموقة والمستوى المتميز الذي وصلت إليه الخدمات الصحية في مركز بهية لترسيخ نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية بما يعزز تنافسية مركز بهية ضمن أفضل المراكز في جودة الرعاية الصحية”.

هذا وتعد اللجنة الدولية المشتركة JCI هي أكبر جهة اعتماد لمؤسسات الرعاية الصحية بالولايات المتحدة الامريكية ويعتبر “ختم الاعتماد الذهبي” من اللجنة الدولية المشتركة درجة متميزة جداً للجودة والتي تهدف لتوفير وضمان الريادة، الجودة، والمصداقية في مجال الرعاية الصحية على المستوى الدولي.

و من جانبها أعربت السيدة ليلي سالم، عضو مجلس أمناء مؤسسة بهية وحفيدة بهية عن سعادتها بحصول مؤسسة بهية على هذا الاعتماد لجودة الرعاية الصحية، مما يأتي تأكيدا على جهود جميع العاملين بالمؤسسة وحرصهم على مدار سنوات لتقديم أفضل خدمة صحية، وحرص كافة الكوادر الطبية والفنية والإدارية على الإلتزام التام بالمعايير والتوصيات الصحية الدولية في كافة مراحل تقديم خدمات الرعاية الطبية بدءً من التشخيص وانتهاءا بالعلاج.

وأضافت سالم:” نتمنى أن يصبح لمركز بهية دائماً الريادة عالمياً في الكشف المبكر وعلاج سرطان الثدي، وذلك بإستخدام كل الطاقات البشرية والإمكانات التكنولوجية الأحدث عالمياً، ومهمتنا الأساسية انقاذ حياة الآلاف من السيدات عن طريق توفير خدمة متميزة ومتكاملة في الاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي للسيدات وخاصة الأكثر احتياجاً.”

مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي صرح طبي وإنساني مُجهز بأحدث الأجهزة الطبية والإمكانيات التكنولوجية والقوى البشرية التي تعمل على التطوير والابتكار دائماً، وقد تأسس مركز بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي عام 2015، يتكون المبنى من 6 أدوار، قام خلال ست سنوات من استقبال أكثر من160,000سيدة ما بين فحص مبكر، و تحاليل طبية و كشف أورام، كما تستعد بهية لاستكمال فرعها الثاني بمدينة الشيخ زايد والمقام على مساحة 5927.61 متر مربع والذي تم وضع حجر الأساس له في أواخر العام الماضي، وبعد استكمال فرع زايد الجديد من المتوقع أن يصل عدد المستفيدات من بهية لـ 600 ألف سيدة سنويًّا بواقع 100 ألف حالة بفرع بهية الحالي، و500 ألف في فرع الشيخ زايد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى