توقیع بروتوكول تعاون بین بنك saib ومؤسسة مجدي یعقوب

في إطار مجھودات بنك saib المستمرة في مجالات المسؤولیة المجتمعیة وخلق القیمة المضافة في المجتمعات

التي یعمل بھا، وقع بنك saib ،أحد أكبر البنوك العاملة في القطاع المصرفي، بروتوكول تعاون مع مؤسسة مجدي

یعقوب لأمراض وأبحاث القلب، حیث تعد أمراض القلب أكبر سبب للوفاة في الأمراض غیر المعدیة، حیث تؤدي

إلى وفاة ٥.١ ملیون شخص سنویاً في قارة أفریقیا. قام بتوقیع البرتوكول في مقر بنك saib

كل من السید الاستاذ طارق الخولي رئیس مجلس الادارة و العضو المنتدب

لبنك saib ،والسیدة دینا الجزار نائب الرئیس لشؤون التنمیة وجمع التبرعات بمؤسسة مجدي یعقوب وبحضور

الاستاذ عمرو عطاللة نائب العضو المنتدب للاعمال و العملیات و الاستاذ أفضل نجیب نائب العضو المنتدب

للرقابة و الاشراف وعدد من ممثلي البنك، كما حضر فریق عمل التنمیة بمؤسسة مجدي یعقوب لأمراض وأبحاث

السیدة شیرین جمال مسئولة العلاقات بالمتبرعین والسیدة مي بدوي مستشار التنمیة ویتضمن البروتوكول

قیام بنك saibبدعم المؤسسة من خلال إجراء 10 عملیات قسطرة قلب للإطفال من ذوى الاحتیاجات الخاصة (متلازمة
داون) فى مركز أسوان للقلب خلال 2021 ،كما تم مناقشة مجالات أخرى للتعاون.
كما صرح طارق الخولي نحن سعداء بالتعاون مع مؤسسة مجدي یعقوب التي تعتبر من أكبر المؤسسات الوطنیة

الرائدة في مجال الرعایة الصحیة لتوفیر الخدمات الطبیة المجانیة لمرضي القلب والأوعیة الدمویة

مؤكداً على أھمیة الدعم لأكثر القطاعات احتیاجًا في الدولة وھو قطاع الصحة

ویعد ھذا الدعم تأكیداً لدور البنك في مجال المسئولیة
المجتمعیة باعتبارھا إحدى أھم المحاور الرئیسیة التي یؤمن بھا و أوضح أن توقیع ھذا البروتوكول یأتي تماشیاً

مع استراتیجیة البنك الحالیة والتي تتبنى عدة مشاریع تھدف إلى تقدیم الدعم لذوي الھمم في مجلات مختلفة،

مثل الصحة والریاضة والتعلیم، الأمر الذي یساھم في تطویر وتحسین مستوى الحیاة والمعیشة لھم

كما أضاف الخولي “ان ھذه الاتفاقیة تأتي في إطار حرص بنك saib على خلق القیمة المضافة والتنمیة المستدامة عن طریق المشاركة في دعم جھود التنمیة داخل المجتمع
وتقدمت “الجزار”، نائب الرئیس للتنمیة بمؤسسة مجدي یعقوب للقلب، بالشكر للبنك على دعمھ مؤكدة على التعاون
المثمر بین المؤسسة وبنك saib ،ودور البنك المستمر في مشاركة ودعم الأنشطة، التي تقوم بھا المؤسسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى