شركة بل تحتفل بمرور مائة عام على طرح منتج “لا فاش كي ري” في الأسواق العالمية

كتب:خالد علي

تحتفل شركة “بل” بمرور مائة عام على طرح منتجها الأشهر لا فاش كي ري في الأسواق العالمية،

مما يؤكد ريادتها ونجاح استراتيجيتها العالمية في تقديم غذاء أكثر صحية و مسئولية للجميع.

ويقدم منتج لا فاش كى رى في 136 دولة في خمس قارات بوصفات مختلفة يبلغ عددها 110 لتناسب أذواق الشعوب

المختلفة. وتعتمد شركة “بل” على التطوير الدائم للمنتج وإضافة قيمة غذائية تساهم في توفير حياه صحية.

وتنظم شركة “بل” ضمن احتفالاتها بمرور مائة عام على طرح لا فاش كي ري العديد من الفعاليات على مستوى العالم تحت

شعارها الشهير “ضحكتك بالدنيا”، استكمالا لما قامت به لا فاش كي ري العام الماضي لنشر السعادة بين الأطفال،

إضافة إلى إبراز أهمية اختيار السلوك الإيجابي والضحك وأثرهم على تحسين الصحة النفسية للفرد والأسرة،

وإعادة روح الترابط الأسرى بالمجتمعات المختلفة.
وفي هذا الإطار، تقوم شركة بل على مستوى الدول التي تعمل بها بإطلاق حملة تحت اسم “ضحكتك هتسمع”،

لدعوة المواطنين للمشاركة بضحكتهم مع لا فاش كي ري وفي المقابل ستقوم الشركة بالتبرع بوجبة صحية للأطفال الأكثر

استحقاقا أمام كل ضحكة. وفى مصر، سيتم تفعيل الحملة بالتعاون مع بنك الطعام المصري ليكن مسؤولاً بإعداد وتوزيع تلك

الوجبات للأطفال الأكثر احتياجاً. شارك في هذه الحملة العديد من نشطاء التواصل الإجتماعي مثل ليلي زاهر و إنجى وجدان وخالد مختار وحسن جبر غيرهم.
ولم تتوقف مجهودات شركة بل عند ذلك فقط، بل تخطط الشركة للاحتفال بيوم اليتيم من خلال دعوة مئات الاطفال ممن

فقدوا ذويهم للاستمتاع بالعروض، والألعاب، ونشر الوعي عن أهمية الغذاء الصحي فى مصنع لا فاش كي ري بكيدزينيا .

يأتي ذلك للتأكيد على الرسالة الهامة التي تعمل عليها الشركة، وهي أن كل طفل يستحق الشعور بالسعادة، ورسم الابتسامة على وجهه..
قال عمرو الكفراوى، مدير التسويق بشركه بل فى مصر: “إن الاحتفال بمئوية طرح منتج لافاش كي ري هو الحدث الأهم لدى

شركة بل، خاصة وأنها تحتوي على مكونات الغذائية الجيدة للأطفال، حتى أصبحت الرفيق الدائم لأطفالنا. فمنتج لا فاش كي

ري يساهم في زيادة وعي الأطفال بعادات الاكل السليمة، كما ان المنتج يحتوي على البروتين والكالسيوم والحديد والزنك،

مما يساهم في تزويد الأطفال بجزء من احتياجاتهم الأساسية التي تعمل على تقوية بنيتهم الجسدية وإمدادهم بالطاقة اللازمة للقيام بالعديد من الأنشطة.”
وأضاف الكفراوى: “إن شركة بل منذ بداية نشأتها وهي تعمل على تقديم منتجات اكثر صحية تناسب الاحتياجات الأساسية

للجميع وخاصة الأطفال في مرحلة النمو. ولقد حرصنا ان يكون الاحتفال بالـ 100 عام استثنائي ويعود بالنفع على كل

المجتمعات التي نعمل بها من خلال توفير غذاء أكثر صحية ومسئولية لجميع الأطفال، ومشاركة الضحكة ورسم البهجة

ونشر الروح الايجابية بين جميع لافراد. وفي هذا الإطار، قمنا بالتعاون مع بنك الطعام المصري فمن خلال تطبيق تفاعلي

سيتم تشجيع الأفراد على تسجيل ضحكاتهم، مستهدفين نشر الروح الإيجابية والتكافل بين أفراد المجتمع المختلفة،

حيث سيتم تحويل كل ضحكة إلى تبرع وجبة مغذية للأطفال الأكثر استحقاقاً.”
من جهته أعرب محسن سرحان، الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري عن سعادته بالتعاون القائم مع شركة “بل”،

ومشيراً إلى ان فكرة الحمله و التطبيق من الأفكار الجديدة التي تعمل على خلق الروح الايجابيه والتشجيع على المشاركة

والتكافل بين أفراد المجتمع، وسوف تحفزهم على التبرع للأطفال الأكثر احتياجاً. كما المح ان هذا التعاون المثمر سوف يُمكن

بنك الطعام من القيام برسالته السامية في توفير الطعام الصحي والآمن للأسر الأكثر استحقاقا في كل مكان، وخاصة في

ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم. واكد ان بنك الطعام المصري يعمل منذ نشأته على توفير الاحتياجات الغذائية

للأسر الأكثر استحقاقا، والأطفال هم مستقبل هذه الأمة العظيمة لذلك نعمل على دعمهم وتنشئتهم في بيئة صحية

سليمة وفيرة بالغذاء اللازم لحياة كريمة.”

وأشاد أحمد حبيب، بصفته المدير التنفيذي لمدينة كيدزانيا القاهرة أن التعاون مع شركة بل مصر بدأ منذ 2013 برعايه بل

لكيدزانيا من خلال إنشاء مصنع مصغر للمصنع الأساسي لمنتج لافاش كى رى لتوصيل رسائل توعوية للأطفال بطريقة إيجابية

تفاعلية تعمل على استيعابهم للمعلومة المقدمة، حيث استطعنا تقديم العديد من المعلومات المفيدة عن التغذية الصحية

للأطفال، خاصة وأننا نؤمن أن ما يتم زرعه من الصغر من عادات وتقاليد سيكون بمثابة أسلوب حياه لهؤلاء الأطفال في المستقبل.
تعتبر كيدزانيا أول مكان خروج تعليمي ترفيهي للأطفال حيث تصير أحلامهم حقيقة، إذ يُمارس طفلك مهنته المفضله

وهو ما يُساعده على اكتشاف اهتماماته في أثناء اللعب، وكذلك التعرّف على الوظائف المختلفة،

كما يُجرى إعداد الأطفال ليكونوا أعضاءً فعالين في المجتمع وقادرين على إحداث فرق في عالم الكبار.

كيدزانيا أكثر مِن مجرّد مدينة ترفيهية خيالية، فهي تجربة يتعلّم فيها الطفل لعب أشياء جديدة مِن خلال أداء الأدوار في مدينة واقعية ومُلهمة وآمنة.
وأضاف حبيب “خلال احتفالية مرور مائة عام على طرح منتج “لافاش كي ري”، سيتم الاحتفال في كيدزانيا باليوم المصري

لليتيم من خلال استضافه 500 طفل في خلال يومين للاحتفال والمرح بمصنع المصغر للا فاش كى رى، مما يتيح الفرصة

لأبنائنا في الاستمتاع بيوم مليء بالضحكات والابتسامات، التي تزيد من طاقتهم الإيجابية وتفاعلهم مع مجتمعهم بكل حب

وبهجة وفرح، كما يعمل على تنشئتهم السيكولوجية لكي تكون أكثر توافقاً مع البيئة المحيطة بهم.”

وعلى المستوى العالمي، يحتل منتج لافاش كى رى المركز السابع كأفضل منتج جبن مطبوخ، حيث يتم إنتاجه من خلال 13 وحدة إنتاج في الدول المختلفة ويتم تقديمه بوصفات مختلفة على حسب احتياجات الشعوب المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى