بنك saib يطلق موقعه الإلكتروني الجديد

أعلن بنك saib ،أحد أبرز البنوك العاملة بالقطاع المصرفي المصري، عن إطلاق موقعه الإلكتروني بشكله الجدید، والذي تم تصمیمه وتطویره وفقاً للمعاییر التكنولوجیة الحدیثة، حیث یضع كافة المعلومات والخدمات بین یدي متصفحي الموقع بما فیھا متابعة أخبار البنك والإطلاع على منتجات وخدماته بكل یسر وسھولة.
وقد أوضح السید عمرو عطاللة نائب العضو المنتدب لقطاعات الأعمال والعملیات أن الموقع الإلكتروني یعد الواجھة الأولى للمؤسسة في ظل التطورات الرقمیة المتسارعة التي یشھدھا عالمنا الیوم. لذا، رعینا أن تكون تجربة متعاملینا من خلال موقعنا الإلكتروني بالسھولة والراحة.
وأشار إلى إجراء بحث في سوق الشركات المنفذة لمواقع الانترنت من حیث الكفاءة في تطویر المواقع والخدمة، ووقع الإختیار على شركة عالمیة في المجال لما لھا من خبرة في المجال بالإضافة إلى تقدیمھا أحدث التقنیات، وأفضل تجربة للعملاء، حیث یوفر الموقع بتصمیمه الجدید والعصري للمستخدمین سھولة الوصول إلى المعلومات المتعلقة بمنتجات البنك وخدماته، وتم تصمیم برامجه وتقنیاته بصورة تسمح بالإضافة والتطویر فى أى وقت لضمان إتاحة المزید من التفاعل مع مستخدمیه.
من ناحیته أوضح السید عمرو نصیر رئیس مجموعة التجزئة المصرفیة وقنوات التوزیع والاتصال المؤسسي والتسویق أنه تم تعزیز وإضافة بعض الخصائص الجدیدة على الموقع منھا حاسبة القروض كدلیل تقریبي لمعرفة قیمة الأقساط، بالإضافة إلى إمكانیة البحث عن أماكن الفروع
ومواقع ماكینات الصراف الآلي على خرائط جوجل “Maps Google “لتسھیل تحدید أماكن وعناوین الفروع و ماكینات الصراف الآلى على العملاء من خلال خاصیة ATM / Branches locator .
وأشار إلى أن الھدف من تطویر الموقع الإلكتروني ھو تعزیز التواصل مع كافة العملاء وتوفیر معلومات عن خدمات و منتجات البنك و سیتم تحدیث الموقع الإلكتروني الجدید بشكل منتظم من خلال نشر أحدث المنتجات التي یتم إطلاقھا. كما أشار إلى أن التصمیم الجدید للموقع
یتماشى مع نوع الجھاز المستخدم سواء كان جھاز حاسوب آلي مكتبي، محمول، أجھزة لوحیة أوھواتف ذكیة.
ووصف السید عمرو عثمان رئیس التسویق والإتصال المؤسسي الموقع الجدید بأنه “تفاعلي” وذلك تسھیلاً على زوار الموقع الوصول إلى المعلومات المتاحة والحصول على الخدمات المقدمة للأفراد
والشركات مثل “طلب الإتصال“ مع أحد ممثلي البنك لتقدیم المشورة البنكیة وتلبیة إحتیاجاتھم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى