مؤتمر NEXT 75 يناقش التحديات العالمية بحضور أكثر من 400 الف شخص

كتب : خالد علي


استضافت مدينة سوتشي في روسيا مؤتمر NEXT 75 الدولي للشباب لمناقشة المشكلات الرئيسية التي تشكل المستقبل.و ناقش المؤتمر تغيير المناخ واستنزاف الموارد الطبيعية وخطر الزيادة السكانية والأوبئة الجديدة، كما تتطرق إلى آفاق الطاقة النظيفة والفرص التي توفرها التقنيات المتقدمة. شهد مؤتمر NEXT 75 حضور 400770 شخصًا حول العالم.


وقد شهد المؤتمر حضور رودني جون الام الحائز على جائزة نوبل للسلام وعلماء البيئة المشهورون ميغيل برانداو وكارل سافينا وعالمة السلوك والأنثروبولوجيا جين موريس جودل غيرهم من العلماء، علاوة على، أوليفر ستون، مخرج سينمائي شهير الذي فاز بثلاث جوائز أوسكار، رائد طيران، سفير النوايا الحسنة للأمم المتحدة برتراند بيكارد؛ وشارك الممثل والمخرج دانيلا كوزلوفسكي.


اجتمع المتحدثين على إيمانهم بضرورة تخطي التحديات العالمية، خاصةً وأن سرعة التقدم في العالم لها جانب سلبي أيضاً، مثل: تأثير الإنسان على النظام البيئي للكوكب. كما أصبحت الاستجابة لأكثر القضايا العالمية إلحاحًا أحد العناصر الأساسية للوصول إلى مستقبل أفضل، وهو ما يعد مهمة مشتركة لجميع الأجيال.
ومن جانبه صرح الدكتور تيجبير سينغ رانا، الأستاذ في جامعة دلهي، إنه من المستحيل وقف نمو سكان العالم، لكن من الممكن منع أزمة الزيادة السكانية والعمل نحو مكافحة الفقر من خلال ترشيد استهلاك الموارد المتضائلة.


كما شدد عالم الفيروسات الشهير أوويل توموري على صعوبة التنبؤ بظهور أوبئة جديدة، لكن يجب أن تكون كل دولة مستعدة لاتخاذ اجراءات صارمة بهدف منع انتشار العدوى خارج البلاد. وأضاف قائلاً: “من أجل حل المشاكل البيئية، لا يكفي استخدام مصادر طاقة خالية من الكربون، فمن الضروري تطوير أقوى أنواع التوليد -الطاقة النووية، وإلا فإن محطات طاقة الرياح والطاقة الشمسية يجب أن تحتل مناطق شاسعة، كما أوضح توماس بليز”.
ولخص أليكسي ليختشيف، مدير عام روساتوم نتائج المؤتمر مؤكداً: “كل ما يحدث في العالم حالياً سيؤثر علينا جميعاً، مما يعني أن مهمتنا الرئيسية هي إيجاد حل مشترك لمنع التحديات والتهديدات.” وقال: “سمح لنا المؤتمر باتخاذ بفهم ما يجب القيام به لجعل الحياة على الكوكب أفضل وأكثر أمانًا في السنوات الـ 75 المقبلة. أنا واثق من أننا سنغير العالم معًا نحو الأفضل، لأن المستقبل قد بدأ بالفعل”.


والجدير بالذكر انه قد شارك في المؤتمر 500 شاب موهوب لمناقشة مصير الكوكب، حيث حضر البعض من داخل قاعة المؤتمرات الحديثة “Atom Hall” Sirius Park of Science and Art والبعض الاخر كان تواجدهم افتراضياً. كما أتيحت لهم جميعًا فرصة ليس فقط لتلقي المعلومات، ولكن أيضًا للمشاركة في المناقشة وطرح الأسئلة والتعبير عن آرائهم. وشارك في الفعالية بعض المشاركون من مصر، حيث انضم طلاب من جامعة عين شمس ومدارس برنستون ومينيس الدولية عبر الإنترنت.


تم اختيار اسم المؤتمر “NEXT 75”، كونه يعد بمثابة الوتر الأخير المشرق للبرنامج الاحتفالي المخصص للذكرى الخامسة والسبعين للصناعة النووية. تعمل الشركة المنظمة للمؤتمر، روساتوم وفق مسئولياتها تجاه الأجيال القادمة، كونها شركة عالمية ورائدة في مجال التكنولوجيا، حيث يجب على العلماء النوويين التطلع إلى الأمام بعيدًا والتخطيط لعقود، لمنع جميع التهديدات والتحديات المحتملة. وقد تم تسجيل البث، ومتاح للجميع على قناة YouTube التابعة لشركة روساتوم وصفحتها على Facebook

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى