أهــم انجازات لجنة التثقيف المالي والوعي التأميني

  • تم تشكيل اللجنة بتاريخ 5/3/1990 باسم لجنة الوعي التأميني لتتولي نشر الوعي التأمينى بالنسبة لفروع التأمين المختلفة ، بصفه عامة ، وذلك بجانب الدعاية التى تقوم بها كل شركة على حده وفقاً لسياستها التسويقية ، واستمرت اللجنة في ممارسة مهامها حتى عام 1996 .
  • وتنفيذاً لموافقة مجلس إدارة الاتحاد المصرى للتأمين في اجتماعه بتاريخ 23/12/2009 على إقرار تشكيل اللجان الفنية التى انتهت إليها المجالس التنفيذية بالاتحاد ومنها لجنة التدريب والتطوير والوعي التأمينى دون تحديد الاختصاصات المخوله لها ، مما دعا اللجنة إلى الاتجاه نحو تحديد تلك الاختصاصات خاصة في ظل إضافة التدريب والتطوير إلى مسمي اللجنة ، وقد استقر الرأى باللجنة على أن كلمة التدريب والتطوير تحمل معني واحد ، وهي تطوير التدريب ذاته .
  • وقد انتهت اللجنة من وضع تصور لاختصاصاتها تم الموافقة عليها من المجلس التنفيذى لتأمينات الأشخاص وعمليات تكوين الأموال وجاءت تلك الاختصاصات على النحو التالي :
    1- دراسة الواقع الفعلى لشركات التأمين أعضاء الاتحاد وتحديد الاحتياجات التدريبية فى ضوء أخر المستجدات فى سوق التأمين العالمى والمحلى 0
    2- دراسة الضوابط والإرشادات الخاصة بوضع خطة البرامج التدريبية المزمع تنفيذها على مستوى كافة شركات التأمين أعضاء الاتحاد بحيث تتضمن كافة الجوانب الفنيـــة والمالية والإدارية مع وضع وسائل التنفيذ والمتابعة لهذه الخطة 0
    3- العمل على تدريب المسئولين بإدارات التدريب بالشركات الأعضاء بالاتحاد بما يساهم فى رفع كفاءتهم المهنية للقيام بالمهام التدريبية بشركاتهم على أكمل وجه ممكن 0
    4- القيام بكل ما من شأنه العمل على تكوين جهاز أنتاجى قوى علمياً وذو ثقافة عاليه داخل الشركات الأعضاء ليكون واجهة جيدة لقطاع التأمين بوجه عام وذلك من خلال برامج التدريب وزيادة الوعى التأمينى 0
    5- عقد الندوات العلمية والإجتماعية لمناقشة الموضوعات التأمينية المختلفة المثارة على الساحة وإقتراح الحلول لها بما يزيد من الوعى التأمينى فى المجتمع 0
    6- نشر الوعى التأمينى من خلال كافة وسائل النشر والإعلان المتاحة ، وذلك فى ضوء كافة المستجدات فى السوق التأمينى ، مع قياس أثر الحملات الإعلانية والدعائية على مستوى سوق التأمين المحلى والعربى بما يساهم فى تقديم التأمين لأفراد المجتمع بصورة إيجابيه 0
  • وتنفيـذاً لما تقــرر فى اجتمـاع مجلـس إدارة الاتحـاد المصري للتأمـين رقم (432) بتاريخ 6/3/2018 مـن إقــرار تشكيل لجنـة التثقيف المالى والوعي التأمينى ، وفقاً لما إنتـهى إليـه المجلـس التنفيـذي لتأمينات الأشخاص وعمليات تكوين الأموال فى اجتماعه بتاريخ 4/2/2018 وما أنتهى إليه المجلس التنفيذى لتأمينات الممتلكات والمسئوليات فى اجتماعه بتاريخ 19/2/2018 ، تم إعادة تشكيل اللجنة مع تغيير مسماها إلى لجنة التثقيف المالي والوعي التأميني .
    وتتمثل انجازات اللجنة في الآتى :
    1- إقامة ملتقي بكلية التجارة – جامعة القاهرة لنشر الوعي التأميني بعنوان ” التأمين بين التنمية الاقتصادية والمسئولية الاجتماعية ” .
    2- تنفيذ حملة تليفزيونية بعنوان (آمن قبل ما تحصل ).
    حيث قامت الشركة المسند إليها تنفيذ هذه الحملة بعمل عينة استقصائية قامت على أساسها بتوجيه الرسالة الأساسية للحملة ،وهي إلقاء الضوء على التأمين بصفة عامة دون تحديد أى منتج تأميني معين ،وكانت الرسالة الموجهه للجمهور هي (مش مهم تأمن مع مين المهم التأمين) وهي رسالة وقورة فيها نوع من الرسمية وكذلك رسالة أخرى بعنوان (1% بس بتحصل). وتم التركيز في هذه الحملة على أن تكون نسبة 50 % من الإعلانات تخص التأمين متناهي الصغر وأن تكون باقي الإعلانات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ، وكذلك المشروعات الاقتصادية الأخرى ، على أن يتم تسليط الضوء على فروع تأمينات الحياة المختلفة . 3- تنفيذ مبادرة توقف عن الكتابة وأنقذ حياة
    بناءً على توصيات مجلس الإدارة بعرض مبادرة تأمين السلامة على الطريق والتى تحمل عنوان (توقف عن الكتابة وانقذ حياة ) ( Stop Texting Save a life ) على لجنة الوعي التأميني ، ووضعها ضمن خطة عمل لجنة الوعي التأميني لعام 2019 فقد بدأت فعاليات هذه المبادرة بسباق الماراثون في عام 2019 . هذا وقد قامت اللجنة بإجراء عدة مقابلات مع ممثلي شركات الدعاية والإعلان المتخصصة ، وقامت اللجنة بتوحيد المعيار وعمل نموذج موحد ينقسم إلى قسمين أساسيين هو الاعلان الالكتروني والإعلان الاذاعي (الراديو) موضــــــــــحاً فيه وسيلة الاعلان المطلوبة والتى تنقسم إلى اعلان في وسائل التواصل الاجتماعي من الفيس بوك واليوتيوب أو عن طريق المواقع الاخبارية الالكترونية وعن طريق برامج الاذاعة المميزة ، وقد راعت اللجنة البرامج والمواقع الأكثر متابعة ومشاهدة وقامت بتوزيع هذا النموذج على الخمس شركات المذكورة لتوحيد المعيار وسهولة المقارنة . وقد قامت اللجنة بعمل العديد من اللقاءات مع هذه الشركات وقد أستقر رأى اللجنة على اختيار احدي هذه الشركات ، حيث قامت هذه الشركة بعرض فكــــــرة أستقر رأى اللجنة بالإجماع على أنها فكرة أصابت الهدف وبشكل مباشر سواء فكــــرة التسجيل الذى سيتم عرضه بالإذاعة أو فكرة الفيديوهات التى سيتم عرضها على التكنولوجيا الرقمية من خلال التسويق الرقمى Digital Marketing . وبعد اجراء المناقشات وعقد العديد من الاجتماعات بحضور الأستاذ/سعيد الآلفي عضو مجلس إدارة الاتحاد والأستاذة/إيلينا باتاروفا عضو مجلس إدارة الاتحاد والمشرفين على أعمال اللجنة في حضور مندوبين من الشركتين التى تم المفاضلة بينهما وبعد المناقشة تم الاتفاق على الآتى :
    تم إسناد حملة (توقف عن الكتابة وانقذ حياة ) ( Stop Textind Save A life ) لاحدي الشركات والتي قامت بعرض فكرتين للراديو ولشبكة التواصل الاجتماعي رأت اللجنة بالاجماع وبموافقة ممثلي مجلس الإدارة بأنهما متوافقين تماماً لأصل الفكرة المراد عرضها حيث توافرت بهما ميزة توجيه الرسالة المطلوبة في الوقت المناسب تماماً كما تم توظيفها في المدة المطلوبة للاعلان والتى لا تتجاوز 30 ثانية ، وتم تنفيذ هذه المبادرة لمــدة شهر .
    4- استكمال حملة نشر الوعي التأميني
    استكمالا للحملة التى بدأها الاتحاد المصرى للتأمين لنشر الوعى التأمينى والتى لاقت نجاحا ، وقد ظهر ذلك من خلال إجماع أعضاء اللجنة بعد الوقوف على نتيجة العينات العشوائية التى تعامل معها الأعضاء بسؤال المقربين أو المعارف أو الزملاء ، وقد اتضح ذلك أيضاً من خلال المكالمات الخارجية التى تلقتها معظم الشركات التى ينتمى إليها أعضاء اللجنة للاستفسار والتوضيح أو من خلال العبارات التى جاءت فى هذه الحملة فى الكافتيريات أو المقاهى أو حتى الشارع بين الشباب بعضهم البعض فى مختلف الأحياء أو تعليقات وسائل التواصل الإجتماعى وأشهرها ” كيمو دبابة” و” بتحصل” .
    ورأت اللجنة أن إستكمال الحملة أصبح من الضرورة حتى لا ينسى المشاهد أو المستمع أو رجل الشارع العادى هذه الحملة ولتوسيع دائرة الإنتشار وتحقيق الهدف المرجو منها ، وهنا لزم التنوية إلى أن اللجنة فى رأيها أن يتم إستكمال الحملة من خلال اعلانات الكبارى والطرق أو الشاشـــات المنتشرة بالشـــوارع ( Out Door ) كمرحلة ثالثة لهذه الحملة . وأكدت اللجنة على أن ذلك سيكون له الأثر القوى على الجمهور فضلاً عن زيادة الوعى التأمينى مع الالتزام بأن الاتحاد هو جهة حيادية هدفها نشر الوعى التأمينى والثقافة التأمينية لدي الجمهور والترويج للتأمين كصناعة دون أن يكون الهدف منها الترويج لمنتج تأمينى معين . هذا وقد قامت اللجنة بعقد عدة اجتماعات وإجراء عدة مقابلات مع ممثلى شركات الدعاية والإعلان المتخصصة فى هذا المجال . وقامت اللجنة بتوحيد المعيار وعمل نموذج موحد ينقسم إلى قسمين أساسين هو الإعلان الالكتروني والإعلان الإذاعي (الراديو) موضحاً فيه وسيلة الإعلان المطلوبة والتى تنقسم إلى إعلان فى وسائل التواصل الإجتماعى من الفيس بوك واليوتيوب أو عن طريق المواقع الإخبارية الالكترونية وعن طريق برامج الإذاعة المميزة ، وقد راعت اللجنة البرامج والمواقع الأكثر متابعة ومشاهدة وقامت بتوزيع هذا النموذج على الخمس شركات المذكورة لتوحيد المعيار وسهولة المقارنة . وبعد اجراء المناقشات وعقد العديد من الاجتماعات بحضور الأستاذ/ سعيد الالفى عضو مجلس إدارة الاتحاد والأستاذة/ ايلينا باتاروفا عضو مجلس إدارة الاتحاد والمشرفين على لجنة الوعى التأمينى تم مقابلة مندوبين من الشركة المرشحة لتنفيذ الحملة وبعد المناقشة تم الاتفاق على الآتى :
    1- إسناد حملة التأمين ” أمن قبل ما تحصل ” إلى الشركة التى سبق لها تنفيذ حملة نشر الوعى التأمينى بالتليفزيون وذلك للأسباب الآتية :
    • أن الشركة المذكورة هى التى قامت بتنفيذ المرحلة الأولى من الحملة التليفزيونية وهى على دراية تامة بنسب توزيع اعلانات نشاط التأمين من الحملة كما أنها على علم تام أيضاً بكافة التفاصيل .
    • قامت الشركة بتصوير المادة الفيلمية الإعلانية الأساسية قبل المونتاج ولديها كامل الأفلام التى تم تصويرها مما يتيح الفرصة الأفضل للاختيار منها لعمل المادة الإعلانية التى سيتم نشرها وعرضها بوسائل الإعلان.
    • أوضحت الشركة أنها مستعدة للتعاون مع الاتحاد وتحرص على استمرار التعامل باستكمال الحملة وسوف يكون لديها رؤية أوضح وأشمل فى المرحلة القادمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى