وزير الإسكان: بدء التعامل على ملفات حاجزى وحدات الإعلان العاشر بالإسكان الاجتماعي بمدينتي السادات والعاشر من رمضان

فى بشرى سارة للمواطنين، صرح الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بأن صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري، بدأ فى التعامل على ملفات العملاء المُتقدمين لحجز وحدات الإسكان الاجتماعي بالإعلان العاشر بكل من مدينتي السادات والعاشر من رمضان، في ضوء عدد الوحدات التي تم الانتهاء من تنفيذها.

وأكد وزير الإسكان، أن التعامل على ملفات الإعلان العاشر بالإسكان الاجتماعى قد بدأ بالفعل قبل 6 أشهر من الموعد المحدد له بكراسة الشروط السابق الإعلان عنها، وذلك فى إطار التزام صندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقاري بتوفير الوحدات السكنية للعملاء الراغبين في الحصول على تلك الوحدات، وفي ضوء خطة محددة لتنفيذ وحدات مشروعات الإعلان العاشر لبرنامج الإسكان الاجتماعي في التوقيتات المعتمدة.

وقالت مى عبدالحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، تم خلال الأيام السابقة إرسال (٢٤٦٠) ملفا للعملاء المتقدمين على مدينة السادات ضمن الإعلان العاشر في الوحدات التي تبلغ مساحتها ٩٠ م٢، إلى شركات الاستعلام الميداني، للاستعلام عن بيانات السكن والعمل، كما تم إرسال المقبول منها إلى جهات التمويل المختلفة المتعاملة على المشروع لإجراء الدراسة الائتمانية انتظاراً لتخصيص الوحدة السكنية وإنهاء إجراءات منح التمويل والتعاقد.

وأضافت الرئيس التنفيذي للصندوق، أنه تم بالأمس إرسال (٥٠٠٠) ملف للعملاء المتقدمين على مشروع مدينة العاشر من رمضان بالإعلان العاشر للوحدات السكنية مساحة ٩٠ م٢، لشركات الاستعلام لإجراء الاستعلام الميداني على بيانات السكن وجهة العمل، وفي انتظار ورود تقارير الاستعلام لمراجعتها وإرسال المقبول منها لجهات التمويل لإنهاء إجراءات الدراسة الائتمانية والتخصيص والتعاقد.

وأكدت مى عبدالحميد، أنه سيتم تباعاً خلال الأشهر القليلة القادمة التعامل على باقي ملفات العملاء المتقدمين على الإعلان العاشر وفقًا لجاهزية الوحدات، ويمكن للعميل الاستعلام عن حالة الطلب عن طريق الاتصال بمركز الاتصالات لخدمة عملاء الصندوق على الأرقام الهاتفية ٥٩٩٩ أو ٥٧٧٧ أو ١١٨٨ من أي تليفون محمول، ورقم ٠٩٠٠٧١١١٧ من أي خط أرضي فقط، وذلك من الساعة التاسعة صباحاً وحتى التاسعة مساءً طوال أيام الأسبوع عدا يومي الجمعة والسبت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى