برنامج تنمية محافظات الصعيد من أعظم المشروعات القومية التى تجذب الاستثمارات لها وتوفر فرص العمل

أشاد محمد قناوى ، الباحث الاقتصادى ، ببرنامج التنمية المحلية فى صعيد مصر والذى يعد أحد المشروعات القومية الذى أعدته القيادة السياسية والحكومة والذى أحدث نقلة نوعية فى محافظتى قنا وسوهاج ما أدى الى توفير فرص العمل وتحسن مستوى معيشة الأفراد ،

موضحا أن البرنامج غرضه تنمية المناطق الفقيرة وجذب الاستثمارات وتحسين البنية التحتية .أكد قناوى ، أن هذا البرنامج حقق عدد من المشروعات التى يجرى تنفيذها والتى استفاد منها 5 مليون مواطن من أصل 8 مليون بالمحافظتين ، ما أدى الى القضاء على نسبة كبيرة من البطالة بتوفير فرص العمل وتراجع معدلات الفقر ، اضافة الى تفعيل دور المشاركة المجتمعية للقطاع الخاص لتطوير أداء المحافظتين .

ويشيد قناوى ، بتوفير وزارة التنمية المحلية 6 مليار جنيه لترفيق المناطق الصناعية بمحافظتى قنا وسوهاج وحل مشكلة الغاز بها ، اضافة الى توفير نفقات التشغيل والصيانة وادراج مخصصات مالية لبدء عقود صيانة المشروعات ، اضافة الى السعى لفتح أسواق جديدة كالمنصات الالكترونية وشراء المنتجات الخاصة بالحرف اليدوية وصناعة الأثاث ، اضافة الى توفير نظم إقراض تتناسب مع طبيعتهم .وطالب قناوى ، بالتوسع فى انشاء المنصات الالكترونية لتسويق المنتجات الخاصة بالحرف اليدوية وصناعة الاثاث وبقية منتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى تنتجها محافظات الصعيد لمساعدتهم فى تسويق تلك المنتجات بداخل وخارج مصر لزيادة الصادرات من ناحية وزيادة دخل الأفراد والدخل القومى من ناحية أخرى ، مشيدا بدور التنمية المحلية فى السعى نحو ذلك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى