بدء إجراءات تعقيم وتطهير المناطق الآثرية بمدينتي الإسكندرية ورشيد

بدأت وزارة السياحة والآثار حملة تعقيم وتطهير المتاحف والمواقع الاثرية بمدينتي الإسكندرية ورشيد، وذلك للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد (covid-19)، في ظل التدابير والإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة الفيروس. وأوضح الدكتور مصطفي وزيري الامين العام للمجلس الاعلي للآثار أن حملة التطهير والتعقيم في الإسكندرية بدأت بمنطقتي كوم الشقافة وعمود السواري وكذلك بمتحف رشيد بمدينة رشيد، وسوف يتم تعقيم باقي المتاحف والمواقع الأثرية تباعا علي التوالي، مشيرا الي أن عملية التطهير تتم وفقا للمعاير الدولية لإجراءات التطهير، وباستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان. وأضاف د.وزيري أن أعمال التطهير والتعقيم شملت جميع الأسطح بمناطق الخدمات السياحية للزائرين والمداخل والمخارج الخاصة بالمنطقة وشباك التذاكر والممرات والمكتبات والمكاتب الإدارية للعاملين والأماكن الخاصة بحراس الأمن وغيرها من الأماكن الملامسة للإنسان. كما تم توزيع أدوات الوقاية والتعقيم من قفازات وكمامات ومواد مطهرة علي جميع العاملين.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *