بحضور معيط تنطلق ندوة الشمول المالي والتآمين المستدام تنظيم الآتحاد المصري للتآمين 23-24 فبراير

انطلاقة جديدة للاتحاد المصرى للتأمين بالتنسيق والتعاون مع الاتحاد العام العربى للتأمين وبرعاية الهيئة العامة للرقابة المالية لتفعيل دور التأمين المستدام على المستوى الإقليمى والعالمى للإرتقاء بصناعة التأمين.
ينظم الاتحاد المصرى للتامين بالتعاون مع الاتحاد العربى للتامين ندوة تحت عنوان :
الشمول المالى والتأمين المستدام
والتي سوف تقام بفندق ماريوت – الزمالك خلال الفترة من 23-24 فبراير2020
وسيشرفها بحضور افتتاحها معالي الوزير دكتور محمد معيط – وزير الماليـــة
كما ان بها العديد من المتحدثين سواء من داخل مصر وخارجها وعلي رأسهم الدكتور محمد عمران / رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية وتتضمن الندوة العديد من المتحدثين من بينهم Mr. Dirk Reinhard نائب رئيس مجلس الإدارة وعضو مجلس إدارة مؤسسة ميونيخ ري – Mr. Matsuzaki Mizuki الممثل الرئيسي لمكتب الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) – Mr. Bachir Baddou مدير عام الاتحاد المغربي لشركات التأمين وإعادة التأمين (FMSAR).- Mr. Adel Awed Al-Karim Al-Faki- مؤسس المجموعة الاستشارية العربية للعلوم والتكنولوجيا في حالات الكوارث (السودان).

وسيتم بالندوة مناقشة الموضوعات التالية على مدى يومين:
الجلسة الأولى: تعزيز دور الإشراف والرقابة في مواجهة التحديات وتحقيق فرص
الاستدامة في قطاع التأمين
الجلسة الثانية: التمكين المستدام للمرأة والشمول التأمينى.
الجلسة الثالثة: التأمين متناهى الصغر على خريطة الشمول المالى في مصر والدول
العربية.
الجلسة الرابعة: تغير المناخ ومخاطر الكوارث الطبيعية :سد فجوة الحماية التأمينية.
الجلسة الخامسة : كيف تكون التكنولوجيا داعما للشمول المالى والتأمينى.
الجلسة السادسة: توصيات الندوة .
ومن المتوقع أن يصل عدد الحاضرين بالندوة أكثر من 300 مشارك ممثلين لكبرى شركات التأمين وإعادة التأمين وشركات الوساطة في العالم العربى بالإضافة إلى نخبة مميزة من السادة القائمين على قطاعى التأمين والبنوك بمصر.
وتأتى هذه الندوة في إطار خطة عمل الاتحاد المصرى للتأمين لعام 2019/2020 والتي تضمنت في البند الثامن منها “تفعيل دور التأمين المستدام في سوق التامين المصرى” من خلال تشكيل لجنة متخصصة للتامين المستدام بالاتحاد المصرى للتامين تهدف الى ادراج مبادئ التامين المستدام ضمن فروع التامين المختلفة بالسوق المصرى .

بالإضافة الى ما تقرر بالاتحاد المصرى للتامين ان يكون عام 2020 عام الاستدامة الى جانب وضع استراتيجية الاتحاد الجديدة AUP تحت عنوان ” الشمول التأمينى :الوصول الى المواطنين الذين لا تصل اليهم الخدمات التأمينية”ولا شك أن هذه الندوة تمثل فرصة حقيقية لكافة المشاركين على المستوى المحلي والعربي للتعرف على الآفاق المستقبلية للتأمين المستدام على مستوى صناعة التأمين العربية ودعم تطوير وتنمية صناعة التأمين في مصر لازدهار الاقتصاد العربي والمصري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *