“الصحة” تتلقى طلب شراء موحداً لعلاج فيروس سي لإحدى دول آسيا

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن مصر تلقت أول أمر شراء موحداً من منظمة الشراء الموحد بأمريكا، لتوفير أدوية فيروس سي، لصالح إحدى دول قارة آسيا.

أضافت زايد خلال كلمتها بجلسة تحديات صناعة الدواء فى مصر بمؤتمر ومعرض مؤسسة الأهرام لصناعة الدواء أمس، أن أمر التوريد يعد خطوة مهمة لدعم مصر فى الدخول فى صناعة المواد الخام للأدوية.

أوضحت أن الإنتاج الدوائى المحلى يمثل %80 والمستورد %20، مشيرة إلى أن تلك الصناعة أصبحت تشكل إحدى الصناعات الاستراتيجية التى تمس الآمن القومى.

وتابعت أن مصر نجحت خلال الفترة الماضية فى توفير أغلب الأدوية للمصريين، بصناعة وطنية محلية، وذلك ضمن خطة الوزارة لتشجيع الصناعات الدوائية المحلية، وصناعة المستلزمات الطبية والتجميل.

وذكرت وزيرة الصحة أن الشراكة الفعالة بين الحكومة والقطاع الخاص لتصنيع علاج فيروس (C) أدت الى توفيره بسعر زهيد مقارنةً بالمعدلات العالمية، وهو ما ساهم فى تحقيق الإنجاز بالمبادرة الرئاسية 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سى والكشف عن الأمراض غير السارية.

وفى سياق متصل أشارت زايد إلى أن مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد سيبدأ فى محافظتى الأقصر وجنوب سيناء كتشغيل تجريبى فى شهر مارس المقبل، بالإضافة إلى استكمال باقى محافظات المرحلة الأولى تباعًا وهى «السويس والإسماعيلية وأسوان» وذلك بنهاية العام 2020.

وأكدت أن وجود خطط استراتيجية فى الدولة وتنفيذ العديد من المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة العامة ساهم فى تحريك وازدهار صناعة الدواء فى مصر بشكل واضح.

ولفتت زايد إلى أن هناك إنجازاً ملموساً فى إجمالى صادرات الصناعات الطبية والدوائية، حيث ارتفعت قيمة صادرات مصر من الأدوية والمستلزمات الطبية فى عام 2018 موضحة أنه تم تطبيق آليات جديدة لتشجيع الصادرات بما يعمل على تشجيع الصناعة المحلية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *