هنا احمد : وقفت فى وجه طليقة قاض دفاعا عنه بعد تاكدى من رغبتها للتشهير به فقط

كتب : احمد مصطفى
انتشرت حالات الطلاق فى مصر بشكل ملحوظ ولكل حاله اسبابها ولكن مااثير الفترة الماضيه من جدل عن حالة بعينها علي مواقع التواصل الاجتماعى من نزاع بين مطلقه وطليقها والذي يعمل قاضيا ودفاع الاعلامية والكاتبة الصحفية الشابه هنا احمد لاول مره عن الرجل وليس المرأه هو مادفعنا الى ان نسلط الضوء عن تلك القضية خاصة وان من المعروف عن هنا دفاعها عن قضايا المرأه وهى مؤسس جروب سنجل ماذر اوف ايجبت الذى ذاع صيته فى دفاعه عن حقوق المرأه المطلقة
روت لنا هنا تفاصيل تلك الواقعه قائله فوجئت بسيدة تستنجد بى من طليقها وهو المستشار ( ا . ح ) وتطلب  حمايتها منه نظرا لعمله ومساعدتها فى عدم رؤيته لابناؤه مره اخرى نظرا لعدم تكفله بمصاريفه واسباب اخرى فضلا عن انها قامت برفع اكثر من قضيه .. واضافت هنا تواصلت مع المستشار فى محاوله بالبدايه لحل هذا الخلاف بالطرق الوديه وفوجئت بصوره مغايره تماما عن ما قالته لى تلك السيده فهو شخص خلوق واخبرني بانه مستعد ان ينفذ لها جميع طلباتها وانه متكفل بمصاريفها ومصاريف اولادها فقط ان لاتمنعه عن رؤيه اولادة .وانه مستعد لتقديم كافه الضمانات لذلك منها عقد يوثق فى المحكمه بحضور شهود واتفقنا على ذلك .. واعتقدت انى بهذا استطعت حل المشكله ودىا ولصالح تلك السيدة وكنت سعيدة بذلك للغايه لانى نادرا ما اجد رجلا يريد حلا للمشكله فعليا وبتقديم كل يد العون وجميع الحالات التى نتعامل معها دائما ماتريد الزوجه ان تنهى العلاقه بالمعروف وان يكون هو السائد حتى بعد الطلاق فى حالة وجود اطفال الا اننى فوجئت بان طليقته لاترضى بالحل الودى وانها تريد مقاضاته وحرمانه من اطفاله واذلاله فى عمله نظرا لحساسيه منصبه ..فتاكدت تماما اننى امام سيدة تريد فقط التشهير بهذا الرجل وان المشكله نابعه منها هى ولانى سوف احاسب امام الله على شهادتى دافعت عن الرجل فى هذة القضيه وتضامنت معه من خلال وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعى المختلفة
فنحن ليس هدفنا الاساسى هو حمايه ودعم المراة المطلقة اذا قصر الرجل وتقاعس عن حقوقها ولسنا اداة للتشهير والانتقام فضلا عن سعينا دائما لعودة الامور لمجاريها بين اى طليقين واذا فشلنا فنلجا للحلول الوديه قبل اللجوء الى القضاء اذا لزم الامر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *