“كاسبرسكى”: زيادة هجمات التصيد ضد مستخدمي “آبل”

كشفت شركة كاسبرسكى لاب للحماية الإلكترونية فى تقرير حديث لها عن زيادة هجمات التصيد ضد مستخدمي شركة أبل الامريكية.

وأظهر التقرير وصول عدد هجمات التصيد الموجهة لمستخدمي حواسيب ماك، والأجهزة العاملة بنظام تشغيل (iOS)، ومنظومات الخدمة المتاحة لبيئات تشغيل أجهزة آبل، إلى 1.6 مليون هجوم النصف الأول 2019، بزيادة 9% عن عام 2018 بأكمله.

و أظهرت الدراسة أن عدد الحالات التي واجه فيها المستخدمون صفحات مزيفة تستغل هوية آبل التجارية ارتفعت بنسبة ملحوظة خلال النصف الأول من العام، ليصل 1.6 مليون حالة.

ويشكل هذا الرقم زيادة قدرها 9% مقارنةً بالحالات المشابهة التي أوقفتها حلول كاسبرسكي الأمنية في العام 2018، وبلغ عددها 1.49 مليون محاولة لزيارة صفحات مزيفة على شكل مواقع تابعة لعلامة آبل.

وبنيت الدراسة على إحصاءات خاصة بالتهديدات الأمنية الواردة طوعًا من مستخدمي شبكة كاسبرسكي الأمنية (Kaspersky Security Network)، البنية التحتية السحابية العالمية المصممة للتعامل الفوري مع التهديدات الإلكترونية الجديدة.

وكانت من أكثر عمليات الاحتيال شيوعًا تلك التي تخفت بواجهة تشبه واجهة خدمة (iCloud)، في محاولة من القائمين عليها لسرقة بيانات اعتماد الدخول إلى حسابات آبل.

تشمل بعض النتائج الأخرى الواردة في التقرير ما يلي:

قارب إجمالي عدد هجمات التصيد في النصف الأول من العام 2019 التي تستهدف أجهزة ماك المحمية بحلول كاسبرسكي 6 ملايين هجمة، بينما شهد العام 2018 بأكمله 7.3 ملايين حالة.

حاولت نسبة قدرها 39.95% من هذه الهجمات سرقة بيانات المستخدمين المالية، بزيادة قدرها 10% مقارنةً بالنصف الأول من العام 2018.

شهدت بعض المناطق هجمات تصيد موجهة لمستخدمي ماك أكثر من غيرها، إذ تعرض 20.8% من المستخدمين في المملكة العربية السعودية لهجمات، تبعتها الكويت بنسبة 18.3%، والإمارات العربية المتحدة بنسبة 15.6%.

كانت أكثر البرمجيات الخبيثة نشاطًا على أجهزة ماك إصدارات من عائلة (Shlayer)، التي تتنكر على هيئة تحديثات لبرنامج (Adobe Flash Player).

وتوصي كاسبرسكي المستخدمين باتباع الخطوات التالية لتأمين أجهزتهم:

الحفاظ دائمًا على تحديث نظام التشغيل (macOS) وجميع البرمجيات على الجهاز.
استخدام البرمجيات الرسمية المحملة من صفحات المطورين مباشرة أو عن طريق متجر التطبيقات فقط.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *